احتجاج النساء الألمانيات على الاحتلال الملون لنهر الراين

الوصف

كان هذا الملصق، الذي يُظهر جندياً إفريقياً ضخماً جالساً على ضفة نهر الراين قبالة قلعة تقع على جُرف، جزءاً من حملة دعائية ألمانية أُطلقت في أوائل عشرينيات القرن العشرين ضد الاحتلال العسكري الأجنبي لراينلاند. بِمُوْجِب هدنة 11 نوفمبر لعام 1918، التي أنهت الحرب العالمية الأولى وما تلاها من إبرامٍ لمعاهدة فرساي، مُنحت كل من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الحق في احتلال الأراضي الألمانية على طول نهر الراين. شعر الألمانيون بمرارة الاحتلال واستخدمت أوساط القوميين كافة أنواع الدعاية للتحريض ضد الاحتلال. وكان من بين الأساليب التي اُستخدمت نشر الإشاعات حول جرائم القتل والاعتداءات التي ترتكبها القوات الاستعمارية الفرنسية، خاصة القوات الإفريقية، ضد المرأة الألمانية. كانت هذه القصص زائفة بصفة عامة، وعلى أي حال فقد كانت الأغلبية العظمى من القوات الاستعمارية الفرنسية في ألمانيا عرباً من شمال إفريقيا، ولم يكونوا من غرب إفريقيا. يُوجد هذا المُلصق ضمن أرشيف إف. جايه. إم. ريزه للتاريخ والمنشورات (Rehse-Archiv für Zeitgeschichte und Publizistik)، وهو مجموعة من الملصقات والمنشورات وكافة أنواع المواد الدعائية الألمانية التي جمعها التي جمعها في ميونيخ فريدريك جايه. إم. ريزه (1870–1952). صادرت المخابرات العسكرية الأمريكية المجموعة في 1945–1946، بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية ونُقلت إلى مكتبة الكونغرس.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دينس وإيكرت، برلين

العنوان باللغة الأصلية

Protest der deutschen Frauen gegen die farbige Besatzung am Rhein

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 95 × 71 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014