أيها البولنديون! قاتَل كوسيوسكو وبولاسكي من أجل حرية بولندا وشعوب أخرى. احذوا حذوهم. انضموا للجيش البولندي!

الوصف

يَستدعي هذا الملصق، الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى، ذكرى بولنديَيْن بارزين قاتلا في الثورة الأمريكية، هما تاديوس كوسيوسكو (1746–1817) وكازيميرز بولاسكي (1747–1779)، وذلك لتشجيع الرجال ذوي الأصول البولندية الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية على التطوع في صفوف الجيش البولندي. قُسِّمت بولندا بين روسيا وبروسيا والإمبراطورية النمساوية في عام 1795، ولم تستعد سيادتها حتى عام 1918. وبناءً عليه فإنه لم تكن هناك دولة بولندية مُستقلة خلال الحرب العالمية الأولى، لكن العديد من البولنديين اعتقد أنه يمكن دعم قضية الاستقلال الوطني بمساندة بريطانيا وفرنسا وروسيا ضد دُوَل المركز ألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية، خاصةً بعد ديسمبر 1916، عندما أعلن القيصر نيكولاس الثاني أن أحد أهداف الحرب الروسية هو استقلال بولندا. التحق ما يُقدر بـ20,000 بولندي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية بالجيش البولندي الذي تكّون في عام 1917 ليحارب على الأراضي الفرنسية. صَمم هذا المُلصق فلاديسلاف ثيودور بندا (1873-1948)، الذي وُلد في بوزنان، بولندا. درس بندا الفنون في كراكوف وبولندا وفيينا والنمسا، وهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1911، حيث عمل رساماً ومصوِّراً إيضاحياً ومصمماً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Polacy! Kościuszko i Pułaski walczyli za wolność Polski i innych narodów! Idźmy w ich ślady! Hej na bój z wrogiem odwiecznym Polski i wolności!

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 90 × 68 سنتيمتر

المَراجع

  1. “Wladyslaw Teodor Benda (1873—1948),” The Kosciuszko Foundation, http://www.thekf.org/about/gallery/artists/Benda/.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014