أبناؤنا بحاجة إلى التبغ

الوصف

يستجدي هذا الملصق المُصمم أثناء الحرب العالمية الأولى تبرعات من عامة الشعب لشراء منتجات التبغ للجنود المنتشرين بالجبهة في أوروبا. يُظهر الملصق كاريكاتيراً شهيراً للرسام بيرت توماس (1883-1966) حيث يشعل أحد الجنود غليونه أثناء حمله البندقية ويطلب من القيصر الألماني "أرف آه مو" (الانتظار لحظة). يعلن النص أن "أبناؤنا بحاجة إلى التبغ. لكل تبرع بـ25 سنتاً نُرسل ما يعادل دولاراً. نتلقى المساهمات هنا لصندوق التبغ الكندي، الحملة التي ينظمها أوفرسيز كلَاب." وردت في النص عبارة "جلالة الملك"، وذلك بصفته راعي النادي، ويؤكد النص أن "كافة الأموال تدفع في شراء التبغ. يتكفل النادي بكافة المصاريف." في الفترة التي سبقت انتشار معرفة خطورة التدخين على الصحة، عملت الحكومات والمنظمات الخاصة في كافة الدول المحاربة على ضمان حصول الجنود على كميات كافية من التبغ للتدخين. كان توماس رسام كاريكاتير بريطانياً شهيراً ساهم في المجلة الفكاهية بانش. رسم توماس هذا الرسم الكاريكاتيري في بريطانيا العظمى لحملة "تبغ لتومي" (كان "تومي" الاسم العامي للجندي البريطاني النَّفَر)، وهو الرسم الذي استُخدم فيما بعد لحملة مشابهة في كندا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ستون المحدودة، مونتريال، كندا

العنوان باللغة الأصلية

Our Boys Want Smokes

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 45 × 33 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014