شعوب متعددة - أمة واحدة

الوصف

أثناء الحرب العالمية الأولى، كان الرئيس وُدرو ويلسون وقادة أمريكيون آخرون يشعرون بالقلق حيال الشقاق بين الشعب الأمريكي. فقد كانوا يشعرون بالقلق بشكل خاص من أن الأمريكيين ذوي الجنسية المزدوجة، مثل الأمريكيين المولودين بالخارج أو ذوي الأصول الأجنبية، قد لا يُضمن ولاؤهم. فعلى سبيل المثال، قد يشعر الأمريكيون الأيرلنديون بالمرارة تجاه الحكم البريطاني بأيرلندا أو قد يتعاطف الأمريكيون الألمانيون مع ألمانيا. ولمواجهة ذلك، بدأ القادة الأمريكيون حملة "أَمْرَكَة" واسعة النطاق شاركت بها كل من الوكالات الحكومية والمنظمات الخاصة. أصدرت اللجنة القومية للأمْرَكَة بنيويورك، وهي منظمة خاصة لعبت دوراً بارزاً في الحملة، هذا الملصق، الذي يحمل شعار "شعوب متعددة - أمة واحدة. دعونا نتحد لنضفي طابعاً أمريكياً على أمريكا". ترأست اللجنة فرانسيس أليس كيلور (1873–1952)، وهي باحثة ومصلحة اجتماعية وخبيرة بقضايا الهجرة والمرأة. يُظهِر الملصق العلم الأمريكي مرفرفاً بين السحاب. كَتب القصيدةَ الوطنية المصاحبة "العلم يتحدث" فرانكلين كاي. لاين، وهو سياسي من كاليفورنيا شغل منصب وزير الداخلية (1913–1920). كان لاين من الدعاة الرئيسيين للتدخل لصالح دول التحالف، وذلك قبل دخول الولايات المتحدة الأمريكية الحرب في إبريل 1917.

مؤلِّف الاقتباسات أو النصوص المقتطَفة

المنشئ

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

راي غرينليف، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Many Peoples - One Nation. Let Us Unite to Americanize America

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014