الهند تعيد مُعاقيها في الحرب إلى الاعتماد الذاتي

الوصف

أُنتِج هذا الملصق عام 1919 لصالح معرض معهد الصليب الأحمر للعاجزين والمعاقين ومعهد الصليب الأحمر للمكفوفين في الهند. يعرض الملصق مشاهد لقدامى المحاربين المعاقين في الجيش الهندي خلال الحرب العالمية الأولى، الذين تعلموا دعم أنفسهم بامتهان مجالي ميكانيكا السيارات والنجارة. قامت الليدي ماري ويلينغدون، زوجة اللورد ويلينغدون، حاكم مقاطعة بومباي (مومباي حالياً)، بتأسيس مدرسة الملكة ماري الفنية، التي تظهر هنا، عام 1917، لمساعدة الجنود الهنود الذين تعرضوا للإصابة في الحرب. كان الجيش الهندي أحد أهم الجيوش المساهمة في الجهود البريطانية الحربية. في 1914–1918، قام الجيش بتجنيد 826.868 جندياً مقاتلاً و445.592 جندياً غير مقاتل لنصرة قضية قوات التحالف. خدمت القوات الهندية في فرنسا وشرق إفريقيا وبلاد الرافدين (العراق حالياً) ومصر واليونان وعدن والخليج العربي. كذلك أرسل الجيش الهندي فرقة عمالية إلى فرنسا وبلاد الرافدين. قُدِرَت الخسائر البشرية في الجيش الهندي رسمياً بـ64.449 قتيلاً و 69.214 جريحاً. جُنِّد الجيش من أنحاء الهند البريطانية، وهي إقليم شاسع المساحة كان يشمل ما يعرف الآن بالهند وباكستان وبنغلاديش وبورما.

آخر تحديث: 16 أكتوبر 2012