السير على دروب أبائنا في صفوف الجيش البولندي من أجل الوطن الأم والحرية

الوصف

يُظهر هذا المُلصق، الذي يرجع إلى الحرب العالمية الأولى، فارساً مُجنحاً على ظهر جوادٍ، متُجهاً إلى ساحة المعركة. يحث النص، المكتوب باللغة الإنجليزية والبولندية، الرجال المُنتمين إلى أصل بولندي، ويعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية على التطوع في الجيش البولندي. قُسِّمت بولندا بين روسيا وبروسيا والإمبراطورية النمساوية في عام 1795، ولم تستعد سيادتها حتى عام 1918. وبذلك، لم تكن هناك بولندا مُستقلة خلال الحرب العالمية الأولى. ولكن العديد من البولنديين كانوا يعتقدون أنه يمكن دعم قضية الاستقلال الوطني بمساندة بريطانيا وفرنسا وروسيا ضد دول المحور، خاصة بعد ديسمبر 1916، عندما أعلن القيصر نيكولاس الثاني أن أحد أهداف الحرب الروسية هو استقلال بولندا. قام ما يُقدر بـ20,000 بولندي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية بالالتحاق بالجيش البولندي الذي تكّون في عام 1917 للحرب على الأراضي الفرنسية. صَمم هذا المُلصق فلاديسلاف تيودور بندا (1873-1948)، الذي وُلد في بوزنان، بولندا. درس بندا في مدرسة كراكوف للفنون الجميلة وهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1911، حيث عمل رساماً ومصوِّراً إيضاحياً ومصمماً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Sladami Ojcow Naszych w Szeregach Armii Polskiej za Ojczyzne i Wolnosc

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية ؛ 91 × 82 سنتيمتر

المَراجع

  1. “Wladyslaw Teodor Benda (1873—1948),” The Kosciuszko Foundation, http://www.thekf.org/about/gallery/artists/Benda/.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013