معرض الفن المغربي

الوصف

يُعلن هذا الملصق، الذي يعود إلى الحرب العالمية الأولى، عن معرض للفن المغربي يُقام لصالح الجرحى من الجنود المغاربة. يُظهر المُلصق جنديًا جريحًا يشرف على فنانٍ مغربيٍ جالس على الأرض وهو يرسم على وعاء خَزَفِيّ. شاركت وحدات مغربية في القتال كجزء من الجيش الفرنسي من الأيام الأولى في الحرب، بدايةً بمشاركة اللواء المغربي في معركة مارن، التي دارت رحاها في سبتمبر من عام 1914. قاتل 37,300 من الجنود المغاربة، كلهم من المتطوعين، في صفوف القوات الفرنسية في أوروبا. يظل عدد الجنود المغاربة الذين أصيبوا في الحرب مجهولاً؛ بينما تتراوح التقديرات التي رصدت عدد من لاقوا حتفهم بين 2,500 و9,000. صُمم هذا المُلصق في الرباط عام 1917 بواسطة جوزيف دي لا نيزيير (1873–1944)، وهو رسام فرنسي أمضى جزءًا كبيرًا من حياته في شمال أفريقيا. شارك دي لا نيزيير كفنان في الحملة التقنية التي أُرسِلت للسودان الفرنسي في 1898-1899 وهي الحملة التي نظّمها الجنرال لويس إدغارد دو ترينتينيان. واصل دي لا نيزيير عمله بعد ذلك وأصبح له تاريخ مهني طويل في العمل كرسام بالألوان المائية متخصص في الموضوعات "ذات الطابع الشرقي".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بي. سيرفين، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Exposition d'art Marocain

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 99 × 70 سنتيمتر

المَراجع

  1. Emile Baillaud, Sur les routes du Soudan (Toulouse: Privat, 1902).
  2. Christian Koller, “The Recruitment of Colonial Troops in Africa and Asia and their Deployment in Europe during the First World War,” Immigrants & Minorities 26, numbers 1−2 (March−July 2008).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013