القرض الوطني. سوسيتيه جنرال. لأعظم جهد

الوصف

يُظهر ملصق الحرب العالمية الأولى هذا، الذي صُمم خلال آخر عام من الصراع الذي دام أربع سنوات، جندياً فرنسياً يخنق النسر الإمبراطوري الألماني. تعتلي وجه الجندي نظرة إصرار شرس، حتى مع عض النسر ليده. يدعو الملصق المواطنين إلى المشاركة في آخر قرض مُقدم لدعم المجهود الحربي كطريقة لتحقيق النصر. وكما هو الحال في باقي البلدان التي خاضت الحرب، فقد اعتمدت فرنسا بشكل كبير على مدى استعداد المواطنين لإقراض الحكومة المال عن طريق شراء سندات دعم المجهود الحربي. أصدرت فرنسا أربعة قروض للدفاع الوطني أثناء الحرب، وبالتالي ازداد دينها المحلي من 32.8 مليار فرنك في 1914 إلى 171.4 مليار فرنك بنهاية عام 1918. وبحلول أواخر عام 1917-أوائل عام 1918، أنهكت الحرب السكان الفرنسيين أكثر فأكثر وأفقرتهم، مما نتج عنه الحاجة إلى زيادة أسعار الفائدة والقيام بحملات واسعة للعلاقات العامة لبيع السندات الحكومية. أُصدر هذا المُلصق برعاية سوسيتيه جنرال، وهو بنك فرنسي ضخم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شيه، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Emprunt National. Société Générale. Pour le suprême effort

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 120 × 79 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 أغسطس 2014