وطنك في خطر، تطوع!

الوصف

استُخدم هذا الملصق، الذي أُنتج في ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الأولى بفترة قصيرة، لتجنيد المتطوعين في غارد-كافالاغي-شُوتزِن-ديفيسيون (شعبة الفرسان الخيالة المسلحين بالبنادق)، وهي إحدى وحدات الفرايكوربس الألمانية التي أنشئت بعد الهزيمة الوطنية في نوفمبر 1918. يصور الملصق جندي مشاة ألمانيًا يحمل في إحدى يديه قنبلة يدوية وفي اليد الأخرى بندقية. يحدق الجندي في المشاهد؛ ويوجد في الخلفية سور من السلك الشائك وألسنة لهب صاعدة إلى السماء. يحث النص الرجال على التطوع ويشرح منافع الخدمة الوطنية بما في ذلك أجر التواجد بالميدان وعلاوة يومية بقيمة خمسة ماركات ألمانية، ومؤن، وملابس وسَكَن مجانيين. الفرايكوربس عبارة عن وحدات شبه عسكرية تكونت في أنحاء ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى وجُنِدت من المحاربين القدامى الساخطين وغير العاملين بالجيش. ومع التأييد الضمني لهم من قِبل الحكومة المركزية الضعيفة في برلين، لعبت الفرايكوربس دورًا هامًا في قمع الثورة الشيوعية التي قامت في 1918-1919 وساهمت لاحقًا في صعود اليمين المتطرف في ألمانيا. تورطت غارد-كافالاغي-شُوتزِن-ديفيسيون، التي أنشئت في ديسمبر عام 1918، في قمع الثورة الإسبارتاكوسية التي قامت في يناير عام 1919 (سميت تيمناً بثورة العبيد الرومانية صاحبة نفس الاسم) في برلين واشتهرت خاصةً بمطاردة وقتل القائدَين الشيوعيين روزا لكسمبورغ وكارل ليبكْنَشْت.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دينس وإيكرت، برلين

العنوان باللغة الأصلية

Dein Vaterland ist in Gefahr, melde dich!

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 102 × 94 سنتيمتر

المَراجع

  1. Eric Waldman, The Spartacist Uprising of 1919 and the Crisis of the German Socialist Movement (Milwaukee: Marquette University Press, 1958).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013