ماذا فعلت في الحرب العظمى يا أبي؟

الوصف

كان جيش بريطانيا العظمى في الحرب العالمية الأولى مكوناً بأكمله من متطوعين، وذلك قبل إنفاذ قانون الخدمة العسكرية الذي أدخل مفهوم التجنيد الإجباري في 2 مارس لعام 1916. وكانت العديد من أشهر الملصقات في أوقات الحروب مناشدات للتطوع في الجيش. قامت شركة جونسون وريدل وشركائهم بتصميم وطباعة هذا الملصق لصالح لجنة التجنيد البرلمانية. يرجع الملصق إلى العام 1915، ويُظهِر والداً مهيأة له أسباب الراحة في منزله في فترة ما بعد الحرب، بينما يسأله أطفاله "ماذا فعلت في الحرب العظمى يا أبي؟" كانت الإعلانات التجارية في الجرائد والمجلات واسعة الانتشار صناعةً متقدمة في بريطانيا العظمى بحلول أوئل القرن العشرين. انصبت الجهود التي بذلها أمهر المتخصصين في هذا المجال— مصمِّمو الغرافيك والنسّاخون والفنانون— في الجهود الدعائية في فترة ما بعد الحرب. يعكس هذا الملصق، عبر تصويره للراحة والرفاهية التي تمتعت بها الطبقة الوسطى، وعبر محاولته التأثير على نفسيات الآباء، مدى الأثر الذي تركته صناعة الإعلانات فيما يتعلق بالمناشدات التي استحثّت في الناس قيم الوطنية والتفاني أثناء الحرب. كان مصطلح "الحرب العظمى" هو المصطلح المستخدم بشكل عام في أوروبا لِما عُرِفَ لاحقاً بالحرب العالمية الأولى، خاصةً في الفترة التي سبقت العالمية الثانية. يُظهِر هذا الملصق أن المصطلح كان واسع الاستخدام بحلول عام 1915.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لجنة التجنيد البرلمانية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Daddy, What Did You Do in the Great War?

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 76 × 50 سنتيمتر

المَراجع

  1. Roy Douglas, “Voluntary Enlistment in the First World War and the Work of the Parliamentary Recruiting Committee,” Journal of Modern History 42, number 4 (December 1970).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 يونيو 2014