تنتظر بريطانيا من كل ابن لإسرائيل أن يقوم بواجبه

الوصف

صُمم هذا المُلصق، الذي يعود إلى عام 1918 من الحرب العالمية الأولى، لتشجيع المهاجرين اليهود إلى كندا للتقدم للتجنيد في القوات المسلحة الكندية لدعم الجهد الحربي للحلفاء ضد ألمانيا والإمبراطورية النمساوية ـ المجرية. وتأكيداً على التعاطف البريطاني مع السكان اليهود المضطهدين في وسط وشرق أوروبا، يُظهر الملصق جنديًا يفك وثاق رجل يهودي، يجتهد لينضمّ إلى مجموعة من الجنود وهم يركضون على بعد مسافة ويقول: "لقد فككتم قيودي وحررتموني— والآن حان دوري لأساعدكم في فك وثاق الآخرين!" ويدعم الرسالة ثلاث صور تظهر أعلى الملصق لهيربرت صمويل وفيسكونت ريدينغ وإدوين إس. مونتاغو، وثلاثتهم كانوا يهوداً وأعضاءاً في البرلمان البريطاني . ويستأنف النص، المكتوب باللغة اليديشية "قدم نفسك للتجنيد ضمن تعزيزات المشاة في البحرية تحت قيادة النقيب [أيسيدور ] فريدمان، المقر، 786 جادة سانت لورانس، مونتريال."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

ענגלאנד ערווארטעט פון יעדען אידען צו טוהן זיין פליכט

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 103 × 69 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013