يهاجم الرب الظلم بصاعقة، والشاب يهاجمه بالرصاص

الوصف

يُعد هذا الملصق، الذي يعود إلى الحرب العالمية الأولى ويُظهر رجلًا يحمل فأسًا وبندقية ويشارك في معركة، واحداً من بين مجموعة صممها الفنان التشيكي فويتيخ بريسيك (1873–1944)، الذي دعا المتطوعين التشيك والسلوفاك، الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، للقتال في صفوف الفيلق التشيكوسلوفاكي ضد الإمبراطورية النمساوية ـ المجرية وألمانيا. كانت الأراضي التشيكية وسلوفاكيا حينذاك جزءًا من الإمبراطورية النمساوية-المجرية واعتقد قادة حركة الاستقلال الوطني أن القتال في صف الحلفاء قد يدعم قضية المطالَبة بدولة تشيكوسلوفاكية مستقلة. وُلد بريسيك في الجزء المُتحدث باللغة التشيكية من الإمبراطورية النمساوية ـ المجرية. من عام 1892 وحتى عام 1896، درس بريسيك في براغ بمدرسة الفن الصناعي التطبيقي. ثم درس وعمل في باريس وبراغ قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1910، حيث اكتسب شهرة باعتباره مُبتكراً في مجالات طباعة الرسوم وتصميم الكتب وطباعة الأحرف والرسم التوضيحي. من عام 1912 وحتى عام 1916، دَرّس بريسيك في كلٍ من جامعة الفنون وجامعة كولومبيا في نيويورك. من عام 1916 وحتى عام 1926، ترأس بريسيك مدرسة الطباعة والفنون التصويرية في معهد وينتورث في بوسطن. كان هذا المُلصق واحداً ضمن مجموعة صُممت وطُبعت في معهد وينتورث، وَوُزِعت من قبل وزارة التجنيد التشيكوسلوفاكية في نيويورك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب التجنيد التشيكوسلوفاكي، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Bôh do krivdy hromom a junák guľami

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 91 × 64 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013