على الجبهة! ينبغي على كل بريطاني قادر أن ينضم إلى رجالنا الشجعان على الجبهة. تطوع الآن

الوصف

حتى الثاني من مارس من عام 1916، حينما طبق قانون الخدمة العسكرية مفهوم التجنيد الإجباري، كان جيش بريطانيا العظمى في الحرب العالمية الأولى مكوناً بأكمله من متطوعين. وكانت العديد من أشهر الملصقات في أوقات الحروب عبارة عن مناشدات للتطوع في الجيش. يُظهر هذا المُلصق، الذي يرجع إلى عام 1915، والمنشور في لندن لصالح لجنة التجنيد البرلمانية، فرساناً في ساحة المعركة وردَّة فعل خيلهم على انفجار في مقدمة الصورة. يدعو المُلصق كل بريطاني صحيح بدنياً ونفسياً إلى التطوع في الجيش. تأسست لجنة التجنيد البرلمانية عقب اندلاع الحرب في عام 1914. وبوصفها منظمة مشتركة بين الأحزاب يرأسها رئيس الوزراء هربرت أسكويث، فقد استخدمت البنية الأساسية للأحزاب السياسية البريطانية في الدوائر البرلمانية لدعم التجنيد في القوات المسلحة. طُلب من نشطاء الأحزاب أن يوزعوا منشورات وينظموا تجمعات ومسيرات واجتماعات عامة . أمرت اللجنة بتصميم حوالي 200 ملصق، معظمها نُشر قبل تطبيق فكرة التجنيد الإجباري. يُعد هذا الملصق الذي صممه فنان مجهول الهوية، رقم 84 في المجموعة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لجنة التجنيد البرلمانية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

At the Front! Every Fit Briton Should Join Our Brave Men at the Front. Enlist Now

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 76 × 50 سنتيمتر

المَراجع

  1. Roy Douglas, “Voluntary Enlistment in the First World War and the Work of the Parliamentary Recruiting Committee,” Journal of Modern History 42, number 4 (December 1970).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013