الوضع الحالي بجزر الهند الغربية: يضم وصفاً دقيقاً للأجزاء التي تسيطر عليها القوى العديدة في أوربا

الوصف

هذا الكتاب، الذي نُشر في لندن عام 1778، هو مؤلَّف مختصر يحوي معلومات حول جزر الهند الغربية تشمل، كما هو مُوضح في العنوان الفرعي المطول، "سجلًا موثوقًا به للمكتشفين الأوائل لتلك الجزر والأجزاء المجاورة ومواقعها ومساحتها وحدودها وتربتها ومنتجاتها وتجارتها وسكانها وقوتها وحكوماتها ودياناتها: وأيضاً خلجانها الرئيسية وموانئها وهي المواد التي جُمعت في مواقعها الأصلية أثناء الحرب الأخيرة بواسطة بعض ضباط قوات جلالته، وقُورنت بعناية مع كل الرواة الثقات." على الرغم من أن فتيل الثورة الأمريكية كان يشتعل في الوقت الذي نُشر فيه الكتاب، إلا أن "الحرب الأخيرة" التي يشير إليها العنوان الفرعي ما هي إلا حرب السنوات السبع (1756–1763؛ المعروفة في أمريكا بالحرب الفرنسية والهندية)، التي تسببت في تغييرات إقليمية رئيسية في الأمريكيتين. وكما يوضح الكتاب، وكنتيجة للحرب ومعاهدة باريس (1763) التي أعقبتها، فإن الفرنسيين "لم تعُد لديهم أية مستوطنة على قارة جزر الهند الغربية، وأصبحت ممتلكاتهم محصورة في الجزء الغربي لجزيرة سانت دومينغو (هاييتي الحالية)، وجزيرة غوادالوب وجزرها المجاورة، وجزيرة مارتينيكو (المارتينيك)، وجزيرة لوسيا." تخلّت كذلك إسبانيا لبريطانيا عن أراضٍ أصبحت فيما بعد مستعمرتي فلوريدا الشرقية وفلوريدا الغربية، وهما ما يشكل اليوم ولاية فلوريدا وأجزاءاً من ولايات ألاباما وميسيسيبي ولويزيانا. يصف الكتاب ممتلكات أسبانيا وبريطانيا وفرنسا من اليابسة ومن الجزر، مع بضع صفحات خُصِّصت للمستعمرات الهولندية والدنماركية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

طبعت لـ أر. بالدوين، لندن

العنوان باللغة الأصلية

The Present State of the West-Indies: Containing an Accurate Description of What Parts Are Possessed by the Several Powers in Europe

نوع المادة

الوصف المادي

100 صفحة ؛ 27 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 فبراير 2016