الأداء الراقص لمسرحية "Tsuri Shinobu Mebae no Fusuzuka"

الوصف

المصطلح أكييوه-إه، ومعناه الحرفي "صور العالم الطافي"، يشير إلى فن ياباني ازدهر في فترة الإيدو (1600–1868). وكما تدل العبارة "العالم الطافي"، فقد دوّن فن أكييوه-إه للديناميات العابرة للحياة المدنية المعاصرة، من خلال جذوره التي تضرب في الرؤية البوذية للعالم. ورغم أنه يمكن الوصول إلى الأذواق "العامة" والتكيف معها، فإن التفاصيل الفنية والتقنية لتلك اللوحات المطبوعة تُظهر تعقيدًا ملحوظًا، وتتراوح موضوعاتها من صور المحظيات والممثلين إلى الأدب الكلاسيكي. إن هذه الصورة نيشيكي-إي، أو الطبعة بالألوان الكاملة، التي رسمها أوتاغاوا كونيوشي (1798–1861) تُظهر أداءً راقصًا في إحدى المسرحيات. وكانت ورقة شيكاكي-إي (الورقة المطوية) المفقودة في الجزء السفلي إلى اليسار ستكشف التغيير في ملابس الممثل. وقد تأثرت هذه الطبعة التي يعود تاريخها إلى الفترة 1848–1854، بعصر تينبو (1830–1843)، الذي كانت الحكومة فيه تحظر صور السيدات والممثلين. ومن ناحية الميزات، اكتشف كونيوشي طرقًا ممتعة للدوران حول فروض الحظر تلك، مثل رسم المحظيات في شكل عصافير أو رسم صور الممثلين كما لو كانت رسومات تُعلق على الجدران، كما يتضح في الجزء العلوي الأيمن من هذه الطبعة. وتعكس شعبية هذا النمط الديناميكي، وكذلك فطنة الفنان الشخصية وروح الدعابة لديه، التحول السريع للمفاهيم والأذواق الجمالية قرب نهاية عصر الإيدو.

آخر تحديث: 23 مايو 2012