النبيل الصيني وفتى الإسطبل يتبادلان إشعال الغليون

الوصف

المصطلح أكييوه-إه، ومعناه الحرفي "صور العالم الطافي"، يشير إلى فن ياباني ازدهر في فترة الإيدو (1600–1868). وكما تدل العبارة "العالم الطافي"، فقد دوّن فن أكييوه-إه للديناميات العابرة للحياة المدنية المعاصرة، من خلال جذوره التي تضرب في الرؤية البوذية للعالم. ورغم أنها كانت متاحة للناس وتخاطب الأذواق "العامة"، فإن التفاصيل الفنية والتقنية لتلك اللوحات المطبوعة تُظهر تعقيدًا ملحوظًا، وتتراوح موضوعاتها من صور المحظيات والممثلين إلى الأدب الكلاسيكي. كان سوزوكي هارونوبو (حوالي 1725–1770) شخصية محورية في تطوير أسلوب نيشيكي-إي (رسومات الألوان الكاملة) حوالي عام 1765، الأمر الذي أحدث ثورة في فن أكييوه-إه. وقد رُسمت هذه الطبعة رغم ذلك قبل تأسيس أسلوب نيشيكي-إي. وهي عبارة عن هوسوبان (نموذج ضيق) بينيزوري-إي (رسومات بلونين)، وهي تمثل نموذجًا مبكرًا للطباعة الملونة التي غالبًا ما اقتصرت ألوانها على القرنفلي والأخضر. وتصف أبيات الشعر المصاحبة نبيلاً يستيقظ من نومه على غناء أشجار الكرز مع نيران قداحة إشعال الغليون. وبالإضافة إلى تبادل القداحة، كان يبدو أن فتى الإسطبل والنبيل الغريب يشتركان في الإعجاب بجمال الأزهار.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

唐人と馬子のもらい火

الوصف المادي

طبعة واحدة: نقش خشبي، ملون: 28.9 × 14 سنتيمترًا

ملاحظات

  • النماذج جزء من: مجموعة آر ليسيستر هارمسوورث.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 23 مايو 2012