سيد الأسلحة أو فنون المبارزة بالسيف، الذي لا مثيل له بين الأسلحة

الوصف

كانت المحاولات الأولى لتسجيل فنون المبارزة بالسيف في صورة كتابات لكتاب إيطاليين من عصر النهضة، والتي ألهمت أعمال فرنسية لاحقة في هذا الموضوع. تتضمن هذه الأعمال كتاب  Traicté contenant les secrets du premier livre sur l’espée seule (دراسة تحتوي على أسرار أول كتاب عن المبارزة بالسيف فقط) والذي كتبه البروفنسالي هنري دي سان-ديدييه عام 1573، وكتاب  L'Académie de l’épée (أكاديمية المبارزة بالسيف) الذي كتبه جيرار تيبو من مدينة "تيبو"، عام 1628. يمضي كتاب Le Maistre d'armes, ou l'Exercice de l'épée seule, dans sa perfection (سيد الأسلحة أو فنون المبارزة بالسيف، الذي لا مثيل له بين الأسلحة) على هذا النهج ذاته. قام آندريه ورنيسون، سيور دي ليانكور (توفي عام 1732) بنشر هذا الكتاب عام 1686، وقد ظل في مكانته كدراسة مرجعية قياسية لسيوف المبارزة لأغلب القرن اللاحق. توضح ألواح العمل أساليب وأوضاع المبارزة الأساسية في مختلف المواقف، بعضها سلمية هادئة وأخرى خطرة. فهي تصور على سبيل المثال، مناظر لقلاع محاصرة ومعارك بحرية وقرى محترقة، والتي تهدف جميعاً إلى التذكير بأن أوروبا كانت في خضم الحرب وأن مهارة استخدام السيف ليست مقتصرة على المتبارزين فقط.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دانييل دو لا فوييه، باريس وأمستردام

العنوان باللغة الأصلية

Le Maistre d'armes, ou l'Exercice de l'épée seule, dans sa perfection

المكان

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

47 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 نوفمبر 2011