أوريستيس 44-338

الوصف

يتضمن هذا النص اليوناني على ورق البردي، المكتوب عام 200 قبل الميلاد تقريبا في الأشمونين بمصر، سبعة سطور من مؤلف يتضمن أجزاء من الأبيات 338-344 من الكورس الأول من أوريستيس.. وتسرد المسرحية، التي ألفها الكاتب التراجِيديّ اليوناني يورِبيديس (حوالي 480 قبل الميلاد-406 قبل الميلاد) عام 408 قبل الميلاد، قصة أوريستيس، الذي يقتل أمه كْلَيْتامْنَسْترا انتقاما لوالده، أغاميمنون، فلاحقته آلهة الانتقام جراء فعلته.وبالإضافة إلى أحد النصوص لإحدى أغاني الكوْرَس (ستاسيمون)، تحتوي القطعة على رموز صوتية ورموز آلات كُتِبت فوق سطور أبيات الأغنية. إنها أحد النصوص اليونانية ذات النوتة الموسيقية التي بقيت موجودة إلى اليوم، وهى قليلة العدد نسبيًا. وعلى الرغم من أن الكثير فيما يتعلق بموسيقى قدماء الإغريق يظل غير معروف، إلا أن العلماء حاولوا القيام بعملية إعادة تأليف مستخدمين هذه النُوَت لمعرفة الطريقة التي ربما يكون هذا الكوْرَس قد أُنشِد وعُزِف بها. ويعود أصل هذه البردية، التي تمت استعادتها من خرطوشة مومياء في نهاية القرن التاسع عشر، لمجموعة البردي الخاصة بمكتبة النمسا الوطنية، والتي جمعها الأرشيدوق رينيه في القرن التاسع عشر. وفي عام 1899 أعطاها للإمبراطور فرانز جوزيف الأول، الذي جعل المجموعة جزءا من هَوْفْ بيبليوتيك (المكتبة الإمبراطورية) في فيينا. وقامت اليونسكو بتسجيل مجموعة البردي (مجموعة إيرزهيرزوغ راينير)، التي تعد من أكبر تلك المجموعات، في سجل ذاكرة العالم عام 2001.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015