علم الطيور

الوصف

كان فرانسوا نيكولاس مارتينيت (حوالي 1725-1804) مهندسًا ورسامًا وأصبح نقاشًا وأنتج رسومًا توضيحية لأعمال دنيس ديدرو وبنيامين فرانكلين وكُتب كتبها أكثر علماء الطيور تأثيرًا في القرن الثامن عشر في فرنسا. كانت الرسوم التوضيحية قبل مارتينيت عادةً تصور الطيور بشكل غير متناسب وغير صحيح أو في أوضاع قاسية وغير طبيعية. أدخل مارتينيت الواقعية على رسومه التوضيحية، موضحًا كيفية ظهور الطيور في البرية في مواطنها الطبيعية. في أوائل عام 1770، شرع في انتاج لوحاته الخاصة لمجموعة بعنوان علم الطيور: تاريخ الطيور مرسومًا بكافة جوانبه المرئية والحساسة. أنتج مارتينيت مجموعتان من اللوحات تحت هذا العنوان: مجلدين موضوعين في ورق مطوي يضم أكثر من 200 لوحة بدون نصوص؛ تسع مجلدات مع 483 لوحة ونصوص تصف الطيور كتبها بنفسه. تعد كلا النسختين بالغة الندرة. يوجد هنا نسخة غير مكتملة للنسخة الموضوعة في الورق المطوي تتكون من 174 لوحة من الرسوم التوضيحية منقوشة بالخرط وملونة يدويًا بألوان الماء. يوجد بكل لوحة عنوان يتكون من الاسم الشائع للطائر بالفرنسية مع نص إضافي. طُبِع الكتاب في ورق قطني أزرق الذي يخفف من التباين ويخلق تأثير السماء خلف الطيور. في أغلب الأحيان وضع مارتينيت مجسمات الطيور على فروع الأشجار أو الصخور أو التلال العشبية، ولكن العديد من أكثر اللوحات جاذبية تضمنت معالجة كاملة للخلفية والبيئة الطبيعية للطيور.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

فرانسوا نيكولاس مارتينيت، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Ornithologie

المكان

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

174 ورقة من اللوحات: رسومات ملونة؛ 41 سنتيمترًا

ملاحظات

  • كما تعرف أيضًا بأنها Histoire des oiseaux peints dans tous leurs aspects apparents et sensibles

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015