مسرح الأدوات والماكينات

الوصف

ظهر نوع جديد من الكتب في أوروبا في أواخر القرن السادس عشر مثَّل نوعًا من الأدب يعرف باسم "مسرح الماكينات". وقد أنتج جاك بيسون (حوالي 1540-1573)، الفرنسي البروتستانتي، أول هذه المسارح. وكان بيسون قد ولد في غرينوبل وعمل مبدئيًا كمدرس رياضيات إلى أن شمله المَلِك برعايته. وفي عام 1559، نشر بيسون كتابًا عن استخراج الزيوت والمياه من العقاقير البسيطة. وقد نشر كتابه الثاني لو كوسمولابفي عام 1567، الذي وصف أداة دقيقة يمكن استخدامها في الملاحة والمسح ورسم الخرائط والفلك. وفي عام 1569 عيّن الملك تشارلز التاسع بيسون "رئيس عمال الملك". وظهرت الرسوم التوضيحية للماكينات قبل بيسون ولكنها كانت بشكل أساسي خاصة بالتكنولوجيا السائدة أو قدمت وصفًا محدودًا للاختراعات الجديدة. وقد بدأ بيسون العمل في كتاب عن مجموعة من الأدوات والماكينات التي تصور إمكانية بناءها. وقد تم نشر كتابه في عام 1571-1572 مع وصف بيسون وستين 60 نقشًا صنعها جاك أندرويت دو سيرسو وفقًا لمواصفات بيسون. وقد وضحت اللوحات أدوات القياس والرسم التي استخدمها كثير من التابعين في إنتاج المخططات الأصلية للماكينات، بالإضافة إلى الشرائح الخشبية وقواطع الحجارة والمناشير وعربات الخيل والبراميل وآلات الحفر وماكينات دق الركائز والمطاحن وماكينات السحب والرافعات والمضخات وماكينات الإنقاذ وماكينات الدفع البحري وغيرها الكثير. وقد هاجر بيسون إثر الحملة التي شُنّت على البروتستانت في فرنسا عام 1572 إلى انجلترا حيث توفي هناك عام 1573. وقد ظهرت نسخة جديدة من أعماله عام 1578 متضمنة وصفًا مفصلاً قام به فرانسوا بيروالد دي فيرفيل وأربع نقشات بديلة قام بها رينيه بويفين. المعروض هنا هي نسخة عام 1578.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

فنسنت بارتيليمي، ليون

العنوان باللغة الأصلية

Theatrum instrumentorum et machinarum

نوع المادة

الوصف المادي

24 صفحة غير مرقمة، 60 ورقة من اللوحات المنقوشة. غلاف ورقي معاصر، 32.5 × 20.5 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015