حاشية العالم العلامة الشيخ الإمام أحمد محمد الشافعي الجناجي المالكي على شرح السبط المارديني على الياسمينية في علم الجبر والمقابلة

الوصف

تشهد حاشية الحاشية هذه لأحمد محمد الشافعي الجناجي المالكي على حيوية واِسْتِمْراريّة التراث الخاص بعلم الرياضيات العربي، وتُظهر جهود الشرح المتواصلة حيث كان العلماء العرب يعلِّقون على الأعمال السابقة بهدف الاستفاضة في محتواها وتوضيحه. قام عالم الرياضيات الشمال إفريقي عبد الله بن حجاج بن الياسمين (توفي عام 1204) بوضع معارفه الرياضية في رسالة مكتوبة على هيئة قصيدة عُرِفَت باسم الياسمينية. أصبحت أرجوزة الياسمين موضوعاً لأحد الشروح النثرية، وهو اللمعة الماردينية في شرح الياسمينية لمحمد بن محمد بن أحمد أبو عبد الله بدر الدين (1423-1506)، المعروف أيضاً باسم سِبْط المارديني نسبةً لجده من أمه، الذي كان عالم رياضيات أيضاً. يشتهر سِبْط المارديني بشرحه لطبيعة الكسور الستينية، وهو إسهامه الأصلي الرئيس في مجال الرياضيات. في هذه المخطوطة التي بين أيدينا، يتناول المالكي موضوعات من الياسمينية، على النحو الذي شرحه سِبْط المارديني. يشمل العمل تعريف عناصر الجبر المعروفة في ذلك الوقت (العدد والجذر والتسلسل) ووصف المعادلات الأساسية الستة التي كان الخوارزمي قد عَرَّفها من قبل في القرن التاسع واستعراض العمليات الجبرية التي تشمل الجبر والمُقابلة والضرب والقسمة للحدود الجبرية. نَسَخ هذِه المخطوطة الناسِخ طه بن يوسف في 1888 بخط النستعليق بالحبر الأسود وقد أُطِّرت بخطوط حمراء مزدوجة، مع استخدام الهوامش الخارجية لكتابة العناوين الفرعية وكُتِبَت على ورق شاحب الصفرة. كانت المخطوطة في السابق ضمن مجموعة للشيخ محمود الإمام المنصوري، أستاذ علوم الدين بجامعة الأزهر في القاهِرة، واشترتها مكتبة الكونغرس في 1945.

آخر تحديث: 16 يوليو 2013