كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر

الوصف

كتاب نُخَب الذخائر في أحوال الجواهر عبارة عن دراسة حول الأحجار الكريمة وبالأخص الأنواع المختلفة للصفير (حجر نفيس للقدماء، يقال في بعض الأحيان أنه الياقوت الأزرق). يستهل المؤلف الكتاب بمسودة لقصيدة عن الأحجار الكريمة بصفحة العنوان، لقد تم نسخها على الأرجح في نفس وقت نسخ المخطوطة، ثم يبدأ ببعض الملاحظات المختصرة عن الأنواع المختلفة للصفير واللؤلؤ والأحجار الكريمة الأخرى التي تُستخرج من المياه. خلَّف محمد بن إبراهيم بن الأكفاني، كاتب هذه الدراسة، لدى البيبلوغرافيين العرب بصمة قوية بوصفه طبيباً وعقلاً موسوعياً. ولد الأكفاني عام 1286 في مدينة سنجار (تقع في الوقت الحاضر بشمال العراق) وقضى معظم حياته في القاهرة، حيث عمل بمستشفى المنصوري في القرن الثالث عشر وكان ضحية لمرض الطاعون الذي أودى بحياته في 1348-1349. يُنسَب إلى بن الأكفاني أكثر من 20 كتاباً، يدور نصفها حول علم الطب وموضوعات متصلة به. ويشتهر بين الكتاب العرب القدامى باعتباره مؤلف موسوعة العلوم الشاملة المعروفة باسم إرشاد القاصد إلى أسنى المقاصد والتي استوحى فكرتها على الأرجح من موسوعة الفارابي. كذلك كتب ابن الأكفاني حول المنطق وعلم الفلك والرياضيات وعلم الأحجار الكريمة كما في هذا الكتاب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

نوع المادة

الوصف المادي

6 أوراق (21 سطراً)، مجلد : ورق ؛ 20 × 15 سنتيمتر

ملاحظات

  • الورق: كريمي اللون مصفر، به علامات مائية وبحالة سيئة وقد أُتلِفَت معظم المخطوطة بسبب انتشار الأرضة. تم إصلاح الصفحة الأخيرة. الكتاب مكتوب بالحبر الأسود؛ به بعض علامات التشكيل؛ شعارات بالصفحة اليمنى من الكتاب. يوجد كتابة بالقلم البنفسجي (بخط حديث) في صفحة العنوان. الغلاف: ورق مقوى؛ ذو ظهر جلدي.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 سبتمبر 2014