التصميم الداخلي لكنيسة سانت مارك، البندقية، إيطاليا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لصحن كنيسة القديس مارك في مدينة البندقية هي جزء من "مشاهد فن العمارة ومواقع أخرى في إيطاليا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). يمثل صحن كنيسة سانت مارك من الداخل أروع المظاهر الجمالية للفن المعماري، حيث يحتوي الصحن على مجموعة من اللوحات التي يعود تاريخها إلى عصر النهضة، وما يزيد عن 8000 متر مربع من الرخام، وألواح الفسيفساء المطلية بالذهب على الجدران والأسقف تحكي نقوشها أساطير الحورايين وأعمال النحت البيزنطي البارز في الفترة من القرن العاشر إلى القرن الثاني عشر، حيث تظهر في صحن الكنيسة صورة السيدة مريم العذراء، ومشاهد من آلام المسيح، وصور للقديس مارك. وشُيدت كنيسة سانت مارك في الأصل في عام 832، وبعد زمن قصير، يُقال أنه تم إحضار رفات المبشر الإنجيلي القديس مارك، وهو راعي مدينة البندقية، إلى المدينة من الإسكندرية بمصر على يد تاجرين من البندقية. وقد دُمرت الكنيسة في حريق، وتم إعادة بناؤها في نهاية القرن العاشر، ثم شُيدت مرة أخرى في القرن الحادي عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Interior of St. Mark's, Venice, Italy

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • العنوان من شركة ديترويت للنشر، كاتالوج ج، القسم الأجنبي، ديترويت، ميتشيغان: شركة ديترويت للنشر، 1905.
  • رقم الطبعة "9299".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014