تغذية الحمام في ميدان سانت مارك، البندقية، إيطاليا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لميدان سانت مارك (ميدان سان ماركو) في مدينة البندقية هي جزء من "مشاهد فن العمارة ومواقع أخرى في إيطاليا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). يحيط بالميدان كنيسة سانت مارك، وقصر دوغي المبني من الرخام، وبروكورتي، ومكتبة سانت مارك. والكنيسة التي تظهر هنا كانت قد شُيدت في الأصل في عام 832، وبعد زمن قصير، يُقال أنه تم إحضار رفات المبشر الإنجيلي القديس مارك، وهو راعي مدينة البندقية، إلى المدينة من الإسكندرية بمصر على يد تاجرين من البندقية. وقد دُمرت الكنيسة في حريق، وتمت إعادة بناؤها في نهاية القرن العاشر، ثم شُيدت مرة أخرى في القرن الحادي عشر. والواجهة الخارجية للكنيسة مزخرفة بخيول برونزية مطلية بالذهب تعود إلى أواسط القرن الثالث عشر، كما تزينها مجموعة الأقواس والقباب وألواح الرخام ونقوش الفسيفساء البيزنطية. ويظهر على الجهة اليسرى برج الساعة المصمم على طراز عصر النهضة، والذي يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر. ويعود تاريخ أعمدة الأعلام الثلاثة البرونزية الضخمة، التي ترفع علم المملكة الإيطالية وأعلام كنيسة سانت مارك الملونة، إلى عام 1505، وقد صممها النحات الإيطالي والمهندس المعماري أليساندرو ليوباردي (1482-1522). طبعة عام 1906 للمؤلف بايديكر بإيطاليا: دليل المسافرين القراء المثقفون: "سرب كبير من الحمام يملأ الميدان بالحيوية. ووفقًا لتقليد قديم، كان يتم إطلاق الحمام من مدخل السقف بكنسية سان ماركو يوم أحد الشعانين، وكان هذا الحمام قد بنى أعشاش له في أماكن منعزلة وزوايا مظلمة في المباني المحيطة. . . . ومع قدوم المساء، يتجمع الحمام بأعداد هائلة أسفل أقواس كنيسة سان ماركو. ويمكن للعديد من المارة في الميدان تقديم الحبوب والبازلاء لهذا الحمام."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Feeding Pigeons in St. Mark's Place, Venice, Italy

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • العنوان من شركة ديترويت للنشر، كاتالوج ج، القسم الأجنبي، ديترويت، ميتشيغان: شركة ديترويت للنشر، 1905.
  • رقم الطبعة "8011".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014