جسر التنهدات، البندقية، إيطاليا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لجسر التنهدات (Ponte dei Sospiri) في البندقية هي جزء من "مشاهد فن العمارة ومواقع أخرى في إيطاليا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). يتكون الجسر من الحجر الجيري الأبيض، ويحتوي على نافذتين مغلقتين بالحجر، وقد تم بناء هذا الجسر الذي يبلع عرضه 11 مترًا في عام 1595 - 1600 على يد أنطونيو كونتينو (1566-1600). وقد حظى الجسر بشهرة كبيرة لما يتميز به من لمسات فن العمارة الإيطالية خلال عصر النهضة، وهو يربط بين غرف الاستجوابات والسجن في مدينة بالازو دوكالي وبين السجن الأحدث، (Palazzo delle Prigioni)، الواقع عبر ريوم دي بالازو. وقد تم نقش اسم الجسر على عملات القرن السابع عشر، ويُقال أن المتهمين في طريقهم إلى السجن كانوا يتنهدون بشدة وهم يلقون النظرة الأخيرة على منظر مدينة البندقية الجميلة. واشتهر الاسم خلال القرن التاسع عشر بواسطة الشاعر الإنجليزي لورد بيرون، الذي تضم قصيدته "رحلة تشيلدي هارولد المقدسة" السطور الشعرية التالية: "وقفت في البندقية، على جسر التنهدات: رأيت قصرًا في جهة وسجنًا في الجهة الأخرى".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Bridge of Sighs, Venice, Italy

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • العنوان من شركة ديترويت للنشر، كاتالوج ج، القسم الأجنبي، ديترويت، ميتشيغان: شركة ديترويت للنشر، 1905.
  • طبعة رقم "1108".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014