قوس النصر، باريس، فرنسا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لقوس النصر هي جزء من "مشاهد فن العمارة والآثار ومواقع أخرى في فرنسا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). تم تشييد قوس النصر على رأس شارع الشانزلزيه بأمر من نابليون الأول تمجيدًا للجيش الفرنسي. بدأت أعمال بناء قوس النصر عام 1806، ولكن توقف العمل بعد عودة آل بوربون في عام 1815. وتم استئناف أعمال البناء في الثلاثينيات من القرن التاسع عشر بأمر الملك لويس فيليب، وتم الانتهاء منها عام 1836. وشارك في هذا المشروع ثلاثة مهندسين معماريين، هم جان شالجرين (عمل من عام 1806 إلى 1811)، وإل جوست (عمل من 1811 إلى 1814)، وجولام أبيل بلو (عمل من عام 1833 إلى 1836). إن هذا القوس هو موقع قبر الجندي المجهول والشعلة الخالدة التي تشتعل تمجيدًا للقتلى المجهولين في الحربين العالميتين. في إصدار عام 1900 من كتاب بيديكير عن باريس وضواحيها، والطرق من لندن إلى باريس: كتيب المسافرين، وُصف هذا المعلم الأثري التقليدي بأنه "أكبر قوس نصر في العالم؛ حيث يمكن رؤيته من كل ناحية من ضواحي باريس تقريبًا".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Arc de Triomphe, de l'Etoile, Paris, France

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية: فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2014