متحف اللوفر، باريس، فرنسا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لمتحف اللوفر هي جزء من "مشاهد فن العمارة والآثار ومواقع أخرى في فرنسا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). في إصدار عام 1900 من كتاب بيديكير عن باريس وضواحيها، والطرق من لندن إلى باريس: كتيب المسافرين، وُصف متحف اللوفر بأنه "أهم مبنى عام في باريس، سواء من حيث فن العمارة أم لأنه يحوي بين جنباته كنوزًامن التحف الفنية...، إنه قصر شاسع المساحة، يقف شامخًا بين شارع ريفولي ونهر السين". وأوضح كتيب بيديكير إنه من المعتقَد في العادة أن يكون فيليب أغسطس (1180-1223) قد شيد أول قلعة في هذا المكان. ... ولكن الأمر لم يكن كذلك حتى عهد شارل الخامس (1364-1380) - والذي نقل كنوزه ومكتبته إليه - وتم تجهيز القصر على الطراز الأنيق الذي يتناسب مع الإقامة الملكية. ويمتد القصر وحدائق تويليري المتاخمة له على مساحة 48 فدانًا، ليكون بذلك أحد أكبر القصور في العالم. ويرسم المظهر الإجمالي لوحة متناسقة، على الرغم من عدم التوحد بينها..."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Louvre, Paris, France

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية: فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2014