المادلين، باريس، فرنسا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لمادلين - أو إيجليس سانت ماري مادلين (كنيسة سانت ماري مادلين) - في باريس هي جزء من "مشاهد فن العمارة والآثار ومواقع أخرى في فرنسا" من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). بدأ بناء الكنيسة في موقع مادلين عام 1764 تحت إشراف كبير المعماريين بيير كونتانت دي إيفري (1698–1777). ولكن توقف البناء أثناء الثورة الفرنسية في الفترة ما بين 1789 و1797. وفي عام 1806، أمر الإمبراطور نابليون الأول بتدمير الكنيسة الأصلية وكلف بيير ألكسندر بارتليمي فينيون (1763-1828) ببناء معبد المجد على شرف (الجيش العظيم)، والذي شيده فينون على طراز معبد روماني. وفي عام 1842، تم تخصيص المبنى في النهاية ليصبح كنيسة. وفي إصدار عام 1900 من كتاب بيديكير عن باريس وضواحيها، والطرق من لندن إلى باريس: كتيب المسافرين، أوضح الكتاب للزوار أنه تم بناء مادلين أو "كنيسة سانت ماري مادلين" على طراز معبد يوناني من أواخر العصر الروماني... بطول 354 قدمًا، وعرض 141 قدمًا، وارتفاع 100 قدم. وهي مشيدة على قاعدة ارتفاعها 23 قدمًا ومحاطة برواق مهيب من الأعمدة الضخمة المزركشة. وتم تشييد المبني المجرد من النوافذ من الحجر الخالص. وتحتوي المحاريب الموجودة في الرواق على أربعة وثلاثين تمثالاً للقديسين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Madeleine, Paris, France

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية: فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2014