أعمال غاليليو غاليلي، القسم 4: الأعمال الفلكية، أي كل ما يتعلق بالنظام الكوبرنيكي، وعن مشروع خطوط الطول، الجزء 1، علم الفلك

الوصف

يحتوي هذا المجلد على مخطوطات مهمة دافع فيها غاليليو غاليلي (1564-1642) عن النظرية الكوبرنيكية بأن الأرض تدور حول الشمس، التي سبق وأن أكدها بواسطة الملاحظة بالمنظار الذي صممه، والذي وفر تكبيرا معززا مقارنة مع المناظير التي سبقته. وتتألف الوثائق الرئيسية في المجلد من رسائل يرجع تاريخها إلى 1614-15، إلى صديقه وتلميذه بينيديتو كاستيلي، وإلى الكاهن اليسوعي بييرو ديني، وإلى الدوقة الكبرى لتوسكانا، كريستينا من لورين. وفي كل من هذه الرسائل، بحث غاليليو في العلاقة بين النظرية العلمية والكتاب المقدس. وجادل بأن ليس الكتاب المقدس ولا الطبيعة يمكن أن تتكلم زورا، ولكن اللاهوتيين يجب ألا يتدخلوا في المسائل العلمية البحتة. وفي رسالته إلى كاستيلي، أظهر غاليليو عن نهجه تجاه الكتاب المقدس بأنه لم يكن الغرض منه أن يكون وصفا دقيقا للواقع ولكن وُضع للتعاليم الأخلاقية. كما إنه قال إن النصوص القديمة للكتاب المقدس نسبت العديد من الخصائص المجسمة إلى الله. وانطلاقا من هذا الأساس، جادل غاليليو بأن المقطع المشهور في الكتاب المقدس حيث طلب يشوع من الله أن يوقف الشمس لإطالة النهار كان يمثل عن حقيقة مجازية وليس حقيقة حرفية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Opere Astronomiche, cioe tuttocio che appartiene at Sistema Copernicano, e al Progetto sulle Longitudini, Tomo 1, Astronomia

نوع المادة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015