أعمال غاليليو غاليلي، الجزء 3، المجلد 12، علم الفلك: الحديث عن المذنبات التي أنتجها في أكاديمية فلورنسا خلال قنصليته.

الوصف

ظهرت ثلاثة مذنبات في سماء أوروبا في 1618 كانت سلسلة هائلة من الأحداث التي أشعلت نقاشا حول طبيعة هذه الأجرام السماوية والآثار المترتبة على ظهورها على نظرية أرسطو أن الأجرام السماوية غير متغيرة و"غير قابلة للفساد". وفي 1619، نشر عالم الفلك والرياضيات اليسوعي تحت اسم مستعار أطروحته عن المذنبات، حيث أيد وجهة النظر الراسخة عن الأجرام السماوية بأنها غير قابلة للتغير وإنها تدور حول الأرض. وسابقا كان غاليليو غاليلي (1564-1642) قد تعرض للهجوم نتيجة دفاعه عن نظريات كوبيرنيكوس، لم يصدر ردا مباشرا على غراسي، الذي نشر في 1616 عمله حديث عن المذنبات. وقد نسب النص في عمل غيوديتشي إلى غاليليو إلى حد كبير. وكان يكمن وراء الحديث عن المذنبات، وإن لم يكن صريحا، النقاش حول حركة الأرض وصحة وجهة النظر الكوبرنيكية بأن الأرض تدور حول الشمس.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015