أعمال غاليليو غاليلي، الجزء 3، المجلد 15، علم الفلك: الفاحص

الوصف

إن الفاحص لغاليليو غاليلي (1564-1642) هو آخر وأهم عمل في الجدل المتعلق بخصائص المذنبات التي تنطوي على العالم وعالم الرياضيات في السنوات 1618-23. ظهرت ثلاثة مذنبات في سماء أوروبا في 1618، مما أدى إلى جدل حول طبيعة هذه الأجرام السماوية. في 1619 نشر الكاهن اليسوعي أورازيو غراسي أطروحة باسم مستعار عن المذنبات. ثم تعرض تفسير غراسي في مناقشة حول المذنبات، وهو عمل قام بنشره ماريو غويدوتشي لكنه يتسب إلى غاليليو. والفاحص معنون إلى فيرجينيو بشيزاريني، وهو رجل في مقتبل العمر سمع غاليليو يلقي محاضرة في روما. أخذ غاليليو جدل غراسي حول طبيعة الأجرام السماوية كنقطة انطلاق، ومنها وضع نهجا علميا عاما للتحقيق في الظاهرات السماوية، وبذلك دافع بطريقة غير مباشرة عن نظرية كوبرنيكوس المبنية على مركزة الشمس، ضد نظام بطليموس المبني على مركزة الأرض. وقال غاليليو أن الكتاب عن الطبيعة قد كتب من وجهة نظر رياضية ولا يمكن حل شفرته إلا أولئك الذين يعرفون الرياضيات. نُشر الفاحص في روما في 1623 تحت رعاية أكاديمية لينسيان، وكرس إلى البابا أوربان الثامن. كلف تاموسو ستيغلياتي بطبع نشرة روما، بيد إنه قام بعمل رديء مما أسفر عن العديد من الأخطاء المطبعية. لذلك تظهر كل النسخ للطبعة الأولى التصحيحات اللازمة لإعطاء معنى لنص غاليليو الأصلي. وتظهر هذه النسخة ملاحظات في الحواشي بخط غاليليو.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015