مدخل ميناء، أوستند، بلجيكا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية للميناء في أوستند هي جزء من "مَشاهد فن العمارة ومواقع أخرى في بلجيكا" في كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). تقع أوستند في فلاندرز الغربية على ساحل بحر الشمال، وهي إحدى الموانئ الرئيسية لبلجيكا. وفي كتاب باديكر عن بلجيا وهولندا بما في ذلك دوقية لوكسمبورغ العظمى (1905)، أُطلق على أوستند "الميناء البحري الثاني ومنتجع السباحة البحرية الاكثر عصريةً في بلجيكا". وعلى يمين الصورة يظهر الرصيف الغربي، والذي تم تشييده عام 1837 لاستيعاب حركة الاستثمار التجاري المتزايدة في المدينة. ويعتمد اقتصاد أوستند منذ الأزل على البحر والصيد والنقل البحري بشكل خاص. وقد تم ربط المدينة بالعاصمة بروكسل عام 1838 عن طريق خط السكة الحديدية، وفي عام 1846، بدأ تشغيل الباخرة من أوستند إلى دوفر بإنجلترا. كما كانت أوستند أيضًا موقعًا مفضلاً للترفيه للملك ليوبولد الأول الذي حكم بلجيكا في الفترة من 1831 حتي 1865.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Entrance to Port, Ostend, Belgium

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية: فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 يوليو 2014