الخريطة الجغرافية العالمية الكبرى

الوصف

ولد ماتيو ريتشي في مدينة ماسيراتا، إيطاليا، في عام 1552. وفي عام 1571، التحق بجمعية يسوع، وبدأ فترة الإعداد للرهبنة في كلية روما، حيث درس اللاهوت والفلسفة وكذلك الرياضيات وعلم الكونيات وعلم الفلك. وفي عام 1577، طلب ريتشي إرساله كمبشر إلى آسيا. وقد وصل إلى غوا البرتغالية (الهند في الوقت الحاضر) في سبتمبر عام 1578، حيث تم تعيينه كاهنًا في يوليو عام 1580. وقد عمل في غوا وكوشين (كوتشي في الوقت الحاضر، الهند) لمدة أربع سنوات، حتى تم استدعاؤه للانضمام الى البعثة اليسوعية الجديدة إلى الصين. وقد وصل الى ماكاو في أغسطس عام 1582 وقضى بقية حياته في الصين، ما بين تشاوتشينغ وتشاوزو ونانجينغ وبكين. وأمضى سنواته الأخيرة، في الفترة ما بين 1601 و1610، في بكين، حيث إنه وزميله اليسوعي بانتوخا دييغو كانا أول غربيين يُسمح لهما بدخول المدينة المحرمة. وقد نجح الأسلوب الذي انتهجه ريتشي في كسب الصينيين واعتناقهم الكاثوليكية إلى حد ما في ترسيخ الإنجازات العلمية والثقافية الخاصة بأوروبا المسيحية في أذهان العلماء والمسئولين. وقد عرض، في منزله في تشاوتشينغ، خريطة كبيرة للعالم الغربي. وقد اندهش الزوار الصنيين عندما رأوا الأرض وهي على شكل جسم كروي وعندما عرفوا أن الإمبراطورية الصينية احتلت جزءًا صغيرًا نسبيًا من العالم. وطلبوا من ريتشي ترجمة الخريطة الى اللغة الصينية، ثم تم حفرها وطبعها في عام 1584. وقد فقدت جميع نسخ خريطة عام 1584، وكذلك جميع النسخ الخاصة بالنسخة الثانية التي نسخها ريتشي في نانجينغ في عام 1599. كما أن الخريطة المعروضة هنا هي واحدة من ست نسخ ذائعة الصيت نسخت من النسخة الثالثة للخريطة التي قام بها ريتشي في عام 1602 بناءً على طلب من لى زيزاوا، أحد أصدقائه الصينيين ممن يقومون برسم الخرائط. وتعتبر النسخة الصادرة عام 1602 أقدم خريطة مكتوبة باللغة الصينية تصور الأمريكتين وتعكس المعرفة الجغرافية المكتسبة من خلال رحلات الاكتشاف الأوروبية في القرنين الخامس عشر والسادس عشر. يتم هنا عرض القارات الخمس وهي، أوروبا وليبيا (إفريقيا) وآسيا وأمريكا وقارة ماجيلانيكا التي شاع وجودها في الجنوب، والمحيطات الأربعة، وهي المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والهندي والمحيط المتجمد الشمالي. وقد ملأ ريتشي الخريطة بالشروح البارعة باللغة الصينية التي تعكس حالة من المعلومات الغربية (والمعلومات الخاطئة) حول مختلف البلدان في ذلك الوقت. فهو الذي وصف نهر النيل بأنه "أطول نهر في العالم. وهو يخرج من مصدره ليصب في البحر خلال سبعة أشهر. لا يوجد في هذا البلد سحب أو أمطار على مدار السنة، وبالتالي فسكانها بارعون في علم الفلك." وكتب عن كندا ما يلي: "السكان يتميزون بالكرم وحسن معاملة الغرباء. فهم كانوا يصنعون ملابسهم في الغالب من الجلود، ويعملون في مهنة الصيد." وتحتوي الخريطة، بالإضافة إلى ما بها من ملاحظات حول أماكن معينة، على معلومات جغرافية وفلكية غاية في الدقة والتعقيد، بما في ذلك مقالة فيما يتعلق بحجم الأرض وشكلها، وشرحًا لسبب اختلاف طول الأيام والليالي، وجدولاً يوضح المسافات التي تبعدها الكواكب عن الأرض، ومجموعة خرائط صغيرة تتضمن الرسم المنظوري للقطبين (الشمالي والجنوبي معًا) أُدرجت لكي تثبت أن الأرض كروية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بكين، الصين

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

坤輿萬國全圖

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة على 6 لوحات ؛ 167.5 × 371.2 سنتيمتر، صحائف بحجم 167 × 61.5 سنتيمتر أو أصغر

ملاحظات

  • قام صندوق جيمس فورد بيل بشرائها عام 2009 لوضعها في مكتبة جيمس فورد بيل في جامعة ولاية مينيسوتا.
  • مقياس الرسم حوالي 1:12,500,000 عند خط الاستواء. 1⁰ = 250 وحدة لي؛ (غرب 180⁰--شرق 180⁰\شمال 90⁰--جنوب 90⁰).

المَراجع

  1. J. F. Baddeley, “Matteo Ricci’s Chinese World-Maps, 1584-1608,” Geographical Journal 50, number 4 (October 1917).
  2. E. Heawood, "The Relationships of the Ricci Maps," Geographical Journal 50, number 4 (October 1917).
  3. Matteo Ricci and Lionel Giles, "Translations from the Chinese World Map of Father Ricci," Geographical Journal  52, number 6 (December 1918).
  4. Matteo Ricci and Lionel Giles, “Translations from the Chinese World Map of Father Ricci (Continued),” Geographical Journal 53, number 1 (January 1919).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015