التقويم الشعبي البلغاري لسنة 1868 الكبيسة

الوصف

يعد التقويم الشعبي البلغاري لسنة 1868 الكبيسة واحدًا من التقويمات الشعبية الشائعة التي قدمها إنو كيرباشيف (1833-1916)، وهو ناشر في القسطنطينية (إسطنبول حاليًا)، خلال عصر النهضة الوطنية في بلغاريا. وقد ظهر أول تقويم بلغاري منشور في عام 1818. وقد تم نشر أكثر من 100 منها خلال عصر النهضة الوطنية وحدها. وقد بدأت موجة شعبية التقويمات البلغارية في 1840، واستمرت لفترة طويلة بعد نهاية فترة النهضة. حيث كانت التقويمات نوعًا منتشرًا من مواد القراءة في القرن التاسع عشر، وشملت مجموعة متنوعة من المحتويات بدءًا من المعلومات المتعلقة بالإجازات والمواعيد الخاصة بالحكايات والأشعار والترجمات وحياة القديسين. كما يتضمن التقويم الخاص بسنة 1868 قائمة من التواريخ والأحداث التاريخية المتعلقة ببلغاريا، والتوقعات المتعلقة بالعام الجديد، وتقويم الكنيسة الأرثوذكسية، وهو عبارة عن دليل يحتوي على الاحتفالات المقرر إقامتها في هذا العام، والمعلومات الحالية المتعلقة بالخدمات البريدية والبرقية وخطوط الشحن. ولعل الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في التقويم هو إحدى القصائد التي تدور حول أسطورة قيام لاريون ترنوفو (يوناني) بحرق الكتب السلافية، التي ثبت الآن أنها محض افتراء، في مكتبة بطريرك ترنوفو. وقد نشأت هذه القصة في عهد النهضة الوطنية، وكانت تستخدم لتشويه سمعة رجال الدين اليونانيين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

Pechatnitsa na Makedoniia، مدينة تساريجراد

العنوان باللغة الأصلية

Българско народно календарче за годинѫ високоснѫ 1868

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

32 صفحة : رسم إيضاحي واحد ؛ 13 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015