مسافر الغابات

الوصف

كان جورجي راكوفسكي (1821-1867) واحدًا من أهم القادة الثوريين والكتاب في بلغاريا فضلاً عن كونه قائدًا في النضال البلغاري ضد الحكم العثماني. وقد استمر طوال حياته في تدبير المؤامرات المستمرة ضد العثمانيين، والتي شملت في بعض الأحيان التجسس والسجن والهرب من الأسر والعصيان المنظم ونجاته من عقوبة الإعدام التي لم تنفذ. وقد قام راكوفسكي بنشر العديد من الصحف فضلاً عن كتابة العديد من الأعمال التي تهدف إلى تشجيع الشعب البلغاري، بما في ذلك، مسافر الغابات، وهي واحدة من الأعمال التصويرية الأكثر شهرة في الأدب البلغاري. مسافر الغابات عبارة عن قصيدة ملحمية كتبها راكوفسكي وهو في مخبئه لتجنب الاعتقال من قبل الأتراك تدور حول قطاع الطرق، وهم مجموعة من البلقان كانوا يقطنون الجبال قاموا بأعمال السرقة والنهب كما شاركوا في النضال من أجل الحرية. وقد تطرق راكوفسكي وهو يصف الظروف التي تعيش فيها إحدى عصابات قطاع الطرق إلى وصف وضع الشعب البلغاري الذي تعرض للاضطهاد والقمع. وقد أحدث ما قدمه من أعمال تأثيرًا كبيرًا بالنسبة للبلغاريين خلال عصر النهضة الوطنية البلغارية في القرن التاسع عشر، كما أنها تشكل جزءًا من الهوية الوطنية البلغارية حتى يومنا هذا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

Knigopechatniata na d-ra Danila Medakovicha، مدينة نوفي ساد

العنوان باللغة الأصلية

Горскій пѫтникъ

نوع المادة

الوصف المادي

6، 7-288 صفحة ؛ 22 سنتيمتر

ملاحظات

  • تمت طباعة هذا الكتاب بالخط المدني الروسي.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015