تاريخ بولونيا في أربعة كتب قصائد إلى جيلاتياس مارسكوتاس

الوصف

وقع ماتياس كورفينس (1443- 1490) ملك المجر تحت تأثير كل من الحركة الإنسانية الإيطالية وجامع الكتب جانوس فيتيز مطران إسزترجوم، الذي كان أيضا أستاذا له. وقد أدى ذلك إلى تنمية شغف قوي لديه بالكتب والتعلم. وقد اُنتخب ملكا للمجر في 1458 في سن الرابعة عشر، وحظي ماتياس بالكثير من الإشادة نتيجة لمعاركه ضد الأتراك العثمانيين ورعايته للتعلم وللعلوم. وقد أنشأ مكتبة بيبلوتيكا كورفينيانا، التي كانت في يومها إحدى أرقى المكتبات في أوروبا. وبعد وفاته، وخاصة بعد غزو بودا على يد الأتراك في 1541 ، تبددت المكتبة ودُمر جزء كبير من المجموعة، وتناثرت المجلدات التي نجت في مختلف أنحاء أوروبا. وكان مجلد المخطوطات هذا أحد ثمانية مخطوطات كانت موجودة أصلاً في مكتبة كورفينوس وهي محفوظة الآن في مكتبة ولاية بافاريا، ويحتوى على نص تم إنتاجه في فيرارا، بإيطاليا، في 1460. وقد تم تصنيع تجليده في بودا، حيث كان الملك قد أسس ورشة العمل الخاصة به، والمزينة بالشعار الملكي الرسمي. ويعكس التجليد مزيجا من النمط الغوطي وعناصر مستوحاة من الشرق من النهضة الإيطالية، والتي استندت إلى نماذج شرقية يعتقد أنها نشأت في شمال إفريقيا، خاصة في مصر. ويُعتقد أن المجلد تم إهداءه من قبل جورج هورمان، الذي كان في خدمة عائلة فيوجر، إلى يوهان جاكوب فيوجر، الذي جاء في إطار مكتبته إلى مكتبة بلاط ميونيخ لأدواق بافاريا في عام 1571. وقد أدرجت اليونسكو مجموعة كورفينيانا في سجل ذاكرة العالم للتراث الوثائقي في عام 2005.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

فيرارا، إيطاليا

العنوان باللغة الأصلية

Historiae Bononiensis libri IV. Carmina ad Galeatium Marescottum

نوع المادة

الوصف المادي

64 ورقة؛ ورق رقي: رسوم توضيحية؛ 17.4x24.6 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Clm 341

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015