الكتب 1-5 من التاريخ. قصة إثيوبية الكتاب 8 : من رحيل ماركوس المعظم

الوصف

وقع ماتياس كورفينس (1443- 1490) ملك المجر تحت تأثير كل من الحركة الإنسانية الإيطالية وجامع الكتب جانوس فيتيز مطران إسزترجوم، الذي كان أيضا أستاذا له. وقد أدى ذلك إلى تنمية شغف قوي لديه بالكتب والتعلم. وقد اُنتخب ملكا للمجر في 1458 في سن الرابعة عشر، وحظي ماتياس بالكثير من الإشادة نتيجة لمعاركه ضد الأتراك العثمانيين ورعايته للتعلم وللعلوم. وقد أنشأ مكتبة بيبلوتيكا كورفينيانا، التي كانت في يومها إحدى أرقى المكتبات في أوروبا. وبعد وفاته، وخاصة بعد غزو بودا على يد الأتراك في 1541 ، تبددت المكتبة ودُمر جزء كبير من المجموعة، وتناثرت المجلدات التي نجت في مختلف أنحاء أوروبا. وكان مجلد المخطوطات هذا أحد ثمانية مخطوطات كانت موجودة أصلاً في مكتبة كورفينوس وهي محفوظة الآن في مكتبة ولاية بافاريا، ويحتوى على الكتب من الأول إلى الخامس من التواريخ للمؤرخ الإغريقي بوليبياس، وجزء من العمل الوحيد المعروف لهيروديانيس المؤرخ الإغريقي في القرن الثالث، ونص أثيوبيكا، وهى قصة مغامرة إغريقية تنسب إلي هيلودوراس من إمسا، وتحكي عن المغامرات الإثيوبية لثياجينس وكاريكليا. ويعتقد أن المجلد قد نجا من الحصار والاستيلاء على القسطنيطية في 1453، وفي أعقاب ذلك أصبح في ملكية كورفينوس. وبعد وفاته، سُجل أنه كان مقتنيا من قبل جواكيم كامراريوس الثاني طبيب نيومبرغ، الذي منحه كهدية إلى ألبرخت الخامس دوق بافاريا في 1577. وقد بقي في مكتبة ولاية بافاريا منذ ذلك الحين. وقد أدرجت اليونسكو مجموعة كورفينيانا في سجل ذاكرة العالم للتراث الوثائقي في عام 2005.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

القسطنطينية

العنوان باللغة الأصلية

Historiae libri I-V. Ab excessu divi Marci libri VIII. Aethiopica

نوع المادة

الوصف المادي

I+168+VII ورقة، ورق رقي ؛ 21.2x28 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cod.graec. 157

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 إبريل 2015