بارزيفال

الوصف

ألف فولفرام فون إشنباخ قصيدته الملحمية الألمانية بارزيفال، والتي تتألف من 24،000 بيت، خلال العصور الوسطى في العقد الأول من القرن الثالث عشر. وتروي قصة بارزيفال الشاب الساذج، الذي نما في عزلة الغابة، جاهلاً للعالم ويتسبب في الكثير من الأسى عندما يغامر إلى الخارج ليصبح فارسًا. ويصل إلى قصر الكأس المقدسة، ولكنه يفشل في طرح السؤال علي الملك المعتل فيشر أنفورتاس حول مصدر معاناته- وهو السؤال الذي كان سوف يطلق سراح أنفوتراس ويجعل بارزيفال الملك الجديد للكأس المقدسة. وبعد رحلة أوديسية طويلة وتطهير ديني للمشاعر الباطنة، يتمكن بارزيفال من العودة إلى بلاط أرثر ويتم ترسيمه ملكا جديدا للكأس. وقد تمتعت الرواية، كما يظهر من تراث المخطوطة، بشعبية كبيرة خلال العصور الوسطى. وإن قلة محدودة فقط من المخطوطات هي التي تم زخرفتها. وهذه المخطوطة من مكتبة ولاية بافاريا، والمكتوبة بخط متصل من النمط الغوطي، هي إحدى المخطوطات المزخرفة القليلة لبارزيفال التي يًعرف أنها لا تزال باقية. وللأسف، فقد تم تنفيذ واحدة فقط من الزخارف في مجلد المخطوطات، والتي كان ينبغي أن يتم إدراجها في المساحات التي تركها الكاتب فارغة. ويشير نمط اللوحات إلى أن نشأتها تعود على الأرجح إلى بافاريا السفلى، ربما في لاندشوت. إن جودة وغنى هذه الزخرفة ذاتها تعطي لمحة عن مدى الروعة التي كان سيتسم بها هذا العمل الفني في حالة ما تم اكتماله.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بافاريا السفلى

العنوان باللغة الأصلية

Parzival

نوع المادة

الوصف المادي

107 صفحة، ورق رقي: مزخرفة ؛ 31,25 × 22 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cgm 18

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015