بارزيفال

الوصف

ألف فولفرام فون إشنباخ قصيدته الملحمية الألمانية بارزيفال، والتى تتألف من 24،000 بيت، خلال العصور الوسطى في العقد الأول من القرن الثالث عشر. وتروي قصة بارزيفال الشاب الساذج، الذي نما في عزلة الغابة، جاهلاً للعالم ويتسبب في الكثير من الأسى عندما يغامر إلى الخارج ليصبح فارساً. ويصل إلى قصر الكأس المقدسة، ولكنه يفشل في طرح السؤال على الملك المعتل فيشر أنفورتاس حول مصدر معاناته- وهو السؤال الذي كان سوف يطلق سراح أنفوتراس ويجعل بارزيفال الملك الجديد للكأس المقدسة. وبعد رحلة أوديسية طويلة وتطهير ديني للمشاعر الباطنة، يتمكن بارزيفال من العودة إلى بلاط أرثر ويتم ترسيمه ملكا جديدا للكأس. وقد تمتعت الرواية، كما يظهر من تراث المخطوطة، بشعبية كبيرة خلال العصور الوسطى. وهذه المخطوطة من مكتبة ولاية بافاريا قد أنتجت من قبل ناسخ واحد، وهو وفقا لما يظهر من لهجته، لابد أن يكون قد عاش في بافاريا. ويشير كل من وجود صك من عام 1408 ملحق بالغلاف الأمامي وكذلك عدة مدخلات في المخطوطة من القرن الخامس عشر في هوامش الصحائف إلى أن مجلد المخطوطات قد بقى في بافاريا بعد تأليفه. وقد أدرجت المخطوطة ضمن المجموعة الخاصة ليوهان جاكوب فيوجر، التي جاءت في إطار مكتبته إلى مكتبة بلاط ميونيخ لأدواق بافاريا في عام 1571.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بافاريا

العنوان باللغة الأصلية

Parzival

نوع المادة

الوصف المادي

130 صفحة، ورق رقي ؛ 22 × 16 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cgm 61

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015