شيرين وخسرو

الوصف

شيرين وخسرو (شيرين وخسرو) قصة كتبها الشيخ نظامي الكنجوي (حوالي 1140-1202) في القرن الثاني عشر، استنادًا إلى قصة موجودة في الشاهنامة (كتاب الملوك)، العمل التاريخي الملحمي من الأدب الفارسي الذي ألفه الشاعر الفردوسي (حوالي 940-1020) في نهاية القرن العاشر. وقد كانت الأسطورة مشهورة قبل الفردوسي وقد تمت صياغتها بشكل أكثر رومانسية من قبل شعراء الفارسية اللاحقين. وقد تم إعداد القصة التي اختارها الشيخ نظامي وإهداؤها إلى السلطان السلجوقي طغرل وأخيه قيزيل أرسلان. أعد تلك النسخة صديق مير عام 1857.

آخر تحديث: 23 ديسمبر 2013