رعاية وإطعام عروس البحر

الوصف

يصور الفيلم امرأة صغيرة تتدرب على أداء دور عروس البحر في ويكي واشي، وهو متنزه مائي أسسه نيوتون بيري (1908-87) بعد الحرب العالمية الثانية. بعد أداء الخدمة في قوات البحرية الأمريكية أثناء الحرب، حيث كان من بين مهامه الأخرى تدريب الغواصين العسكريين، قام البطل السباح بيري باستطلاع عدة مواقع لإقامة متنزه مائي. حيث وجد نبع كبير في منطقة قليلة السكان مساحتها 100 ميل (160 كيلومتر) في شمال تامبا، حيث تتميز المياه في تلك المنطقة بالنقاء العالي والتي تتدفق إلى خليج المكسيك على بعد 16 ميل (26 كيلومتر). وحتى يتمكن من جذب السياح، قام بيري عام 1947 بإنشاء مسرح تحت الماء حيث يمكن مشاهدة مظاهر الحياة البرية في الينابيع. وحتى يميز ويكي واشي بشكل أكبر عن مقومات الجذب الجانبية الأخرى، قام بيري بتدريب شابات صغيرات على البقاء تحت الماء لفترات طويلة باستخدام نظامه المبتكر للتنفس تحت الماء عبر الأنابيب. وقامت السباحات بأداء المناورات والباليه تحت الماء. وقام بيري بالإعلان عن عرائس البحر في ويكي واشي، والتي أصبحت بحلول الخمسينات من أكثر الأماكن جذبا في الولايات المتحدة. وفي عام 1959، قامت هيئة الإذاعة الأمريكية بشراء المتنزه، وبناء مسرح أكبر يضم 500 مقعد مختفين تحت الأرض في جانب النبع، وبدأت في الترويج للنبع عبر البلاد. وفي هذا الفيلم الذي تم إنتاجه عام 1961، تسمح الكاميرات الموجودة تحت الماء للمشاهدين بمشاهدة دروس التحكم في النفس، الحركات الجميلة، السباحة الإيقاعية، وآداب تناول الطعام تحت الماء.

آخر تحديث: 20 مايو 2016