فندق نيرون في ميامي، فلوريدا

الوصف

كانت ميامي بيتش معرضا للأنماط المعمارية الحديثة منذ أن شهدت أول طفرة كبيرة للبناء في أوائل العشرينات من القرن الماضي. وبينما سيطر نمط الآرت ديكو على التصاميم الحديثة منذ 1925، اتسمت المرحلة الثانية لهذا النمط في فن العمارة في الولايات المتحدة بنهج أقل زخرفة وأكثر صناعية، إذ تميزت هذه المرحلة باتجاهات جديدة، وبالأخص البساطة الحديثة. كما عكست هذه المرحلة التغيرات في الثروات الاقتصادية في البلاد ككل، مع زخرفات أقل تفاخرا واتجاهات أكثر وضوحا عن التقاليد القديمة. كان لهذا النمط تأثيرا واضحا على الانفجار الذي حصل في البناء في ميامي بيتش على الصعيدين التجاري والخاص بين 1929 وبداية الحرب العالمية الثانية. وكن موقع فندق نيرون في جادة دريكسيل في منطقة الآرت ديكو في مسامي بيتش، والتي تُعتبر في السجل الوطني للأماكن التاريخية بأنها مركز لأكبر عدد من مباني الآرت ديكو/البساطة الحديثة في الولايات المتحدة. كان فندق نيرون مثالا أنيقا وجميلا الذي بناه المهندس المعماري هنري هوهاوزر في 1940. تلقى هوهاوزر تدريبه في معهد برات في بروكلين؛ وصل إلى فلوريدا في 1932، وسرعان ما أصبح أحد أهم المعماريين في ميامي بيتش. وفي هذه الصورة الفوتوغرافية من عام 1978، لا يزال فندق نيرون سليما نسبيا من الخارج، عارضا الكثير من مزايا الآرت ديكو، التي تشمل التماثل الأساسي للارتفاع في الواجهة الأمامية، وزقورة أو سطح مدرج، وإدماج الطوب الزجاجي المصنع البسيط كعناصر زخرفية، والحوافي المنحنية، وملامح منحوتة بشكل الحواجب، والإنارة بالنيون.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2011