عامل في طاحونة يشرف على تحميل مسحوق ناعم من الفوسفات

الوصف

تم اكتشاف رواسب فوسفاتية في أول الأمر في فلوريدا في مقاطعة آلاتشوا في أوائل الثمانينات من القرن التاسع. وفي مطلع القرن الماضي، كان تعدين الفوسفات صناعة رئيسية حينما اكتشفت طبقات من الفوسفات في وسط وجنوب غربي فلوريدا، وأصبح التعدين محركا اقتصاديا مهما لمدن مثل دانيلون ونيوبيري ومالبري. وتغيرت هذه الصناعة جذريا من التعدين اليدوي والعربات اليدوية والفؤوس، إلى التعدين الآلي على نطاق واسع الذي يستخدم المضخات الهيدروليكية والجرافات خلال القرن العشرين. يجب فصل حجر الفوسفات من الوحل والمواد الأخرى الموجودة في رواسب المعدن الخام، ثم نقل الرواسب برا إلى معامل التصنيع أنابيب طويلة التي تنقل عجائن الطين. وفي هذه الصورة من 1947، يحمل عامل المسحوق الناعم الناتج عن الفوسفات المصنّع. وللفوسفات العديد من التطبيقات في الزراعة والصناعة، لكن تعدين وتصنيع الفوسفات تسبب في ضرر بالغ للبيئة، بما في ذلك تلوث المصادر المائية والأرضية واستنزاف المياه في طبقات المياه الجوفية وشفط المياه من الممرات المائية مثل نهر بيس.

آخر تحديث: 22 أكتوبر 2014