فندق أميريكانا

الوصف

صُمم فندق أميريكانا من قبل المهندس المعماري الروسي المهاجر موريس لابيدوس (1902-2001)، واكتمل في 1956، وهو مثال ديناميكي لنمط فن العمارة الحديث في فلويدا، أو "ميمو"، الذي برز على الساحة في جنوب شرقي فلوريدا في الخمسينات والستينات من القرن الماضي. وكان نمط ميامي الحديث بديلا محليا للحداثة في منتصف القرن العشرين، أو النمط الدولي، الذي كان يتضمن موادا مسبقة الصنع، مثل الخرسانة المصبوبة، لإنتاج تصاميم استكشافية وإبراز إحساس قوي بالتكنولوجيا الحديثة والابتكار. وقد دُمجت أشكال تمثل عصر الفضاء والتي تتضمن عناصر مثل المنحنيات المكافئة بالإمكانيات المحتملة للخرسانة المصبوبة التي تجسدت في أعمال فرانك لويد رايت. كما مكنت الخرسانة المسلحة بالحديد الصلب المعماريين لمعالجة أشكال البنايات بطرق خيالية، بالإضافة إلى تسهيل زينة البنايات بميزات تفصيلية، بما في ذلك الجدران الخرسانية المتموجة والأسطح الناتئة المدعمة. وجاء عصر النمط الحديث في فلوريدا في ذات الوقت الذي أصبح تكييف الهواء أكثر إمكانية للمساحات التجارية الكبيرة. ومع ذلك فإن العديد من البنايات صُمم لتلقي نسيم البحر في المنطقة من خلال التعرضات المقعرة التي تواجه البحر والممرات الاسفنجية الضيقة للغرف المتجاورة التي تزيد من مجرى الهواء. وتظهر هذه الصورة المدخل الذي الحديث مع النمط الهندسي المتكرر للشرفات وهو يمجد جماليات الدقة الهندسية والمقياس الكبير للفندق.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2011