رجل أمريكي أفريقي يصارع تمساحا في مزرعة سان أغسطين للتماسيح

الوصف

إن التمساح الأمريكي (أليغاتور ميسيسينسيس) واحد من رموز ولاية فلوريدا في المخيلة الشعبية. ومن أبكر المستكشفين الأوروبيين إلى يومنا هذا، فتن الزوار من قبل هذا الزاحف ذات الدم البارد والذي يعيش في المياه العذبة. إن اسمه مشتق من الكلمة الإسبانية "ليغاردو" (السحلية)، باستطاعة التماسيح أن تنمو لتبلغ متوسط 13-15 قدما )4-4,6 متر) وتزن 500-1،000 رطل (227-453 كيلوغراما). كان للتمساح قدره نظرا للحمه وجلده، وقد تعرض للصيد والالتقاط إلى أن وصل إلى مرحلة الإنقراض، حيث أنه دخل في سجل الأنواع المعرضة للإنقراض من 1967 إلى 1987. ومع ذلك، فقد ازدهر التمساح في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن موئله الطبيعي لم يزدهر. والتماسيح جزء من ثقافة فلوريدا الشعبية، من المفاتن السياحية ومصارعي التماسيح إلى البطاقات البريدية وتمائم الفرقاء. تُعتبر مزرعة سانت أغسطين للتماسيح من أوائل المفاتن الساحية الموضوعية في فلوريدا، إذ فتحت أبوابها في 1893. وفي مزرعة سانت أوغسطين للتماسيح ومفاتن سياحية مثل غاتورلاند ومنتزه سيلفر سبرينغ للطبيعة، كان "ترويض" أو تنويم التماسيح خدعة شعبية، بالإضافة إلى عروض أخرى مثل مصارعة التماسيح، كما هو موضح في هذه الصورة غير المؤرخة.

آخر تحديث: 22 أكتوبر 2014