الأمواج ترتطم برصيف ميناء نافار بقوة أثناء اقتراب إعصار أيفان

الوصف

كان إصار أيفان أقوى إعصار في موسم عواصف المحيط الأطلسي لعام 2004. وصلت إلى اليابسة على البر الأمريكي في غلف شورز بألاباما في 16 أيلول وكانت درجة قوة العاصفة من الفئة 3. كان موسم العواصف لعام 2004 نشطا خاصة، حيث بلغت العواصف اليابسة ست مرات، بينها أربعة في فلوريدا وحدها. أثر أيفان إلى حد كبير جدا المدن الساحلية والمجموعات السكنية في يد الطوة لفلوريدا وألاباما وميسيسيبي. هذه الصورة الديناميكية لبلوغ أيفان اليابسة في نافار بيتش بفلوريدا تعبر عن قوة الجيشان المدي والرياح التي دمرت أميالا من الشوارع والطرق السريعة والمئات من المساكن والمحلات التجارية، التي نجا البعض منها على مرور الأجيال. وفي خليج المكسيك بلغ أيفان أوج قوته عندما أصبح إعصارا من الفئة 5، حيث كانت دوائر غيومه بنفس مساحة ولاية تكساس. وقد سبب الفيضانات في جميع أنحاء شرق الولايات المتحدة، كما أدى إلى حدوث أكثر من 100 زوبعة. وقد حطم أيفان العديد من الأرقام القياسية الهيدرولوجية، إذ أنه سبب ما قد تكون أكبر موجة محيطية سجلت حتى الآن، وموجة بلغ ارتفاعها 91 قدما (27 مترا)، بالإضافة إلى أسرع تيار في قاع البحر، بسرعة 2,25 متر في الثانية (5 أميال في الساعة).

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2011