منظر للضرر من إعصار 1906

الوصف

كان الإعصار السادس لعام 1906 واحدا من 11 إعصار أو زوبعة استوائية في ذلك الموسم للأعاصير. وصلت العاصفة إلى اليابسة في 27 أيلول 1906، غربي بيلوكسي بولاية ميسيسيبي، لكنها عاثت بأعظم ضررها من موبيل في ألاباما إلى بنساكولا في ولاية فلوريدا. كان هذا الإعصار المنتمي إلى الفئة 4 أكثر عاصفة تدميرا تضرب منطقة بنساكولا في 170 سنة. واجتاحت الرياح التي كانت سرعته تزيد عن 105 أميال (170 كيلومترا) بالساعة متخطية مدينة ومرفا بنساكولا، كما وصل ارتفاع الأمواج العاصفية في خليج إسكامبيا في خليج المكسيك إلى 14 قدما (4,3 قدم). تظهر هذه الصورة الفوتوغرافية الضرر الذي أصاب ميناء بنساكولا. لا يزال البخار يتصاعد من مدخنة باخرة على وشك الغرق، كما يكتظ المرفأ بالزوارق المقلوبة والمتدلية وتصطف فيه المستودعات المنهارة والأرصفة المحطمة. وفي الخلفية، تمتد مدينة خاوية تتألف من المباني المهزوزة إلى الأفق. أدت العاصفة إلى مقتل 134 شخصا وسببت أضرارا بالملايين من الدولارات في ألاباما وفلوريدا.

آخر تحديث: 22 أكتوبر 2014