اللاعبة مارغ كالاغان من اتحاد البيسبول للمحترفين المتفوقين للبنات وهي تنزلق إلى اللوحة الأرضية تحت أنظار الحكم نوريس وارد.

الوصف

تم حل العديد من فرق المنتمية إلى الاتحاد الصغير للبيسبول بحلول أواخر عام 1942، نظرا لتجنيد الشبان في سن الخدمة العسكرية للخدمة في الحرب العالمية الثانية. وتأسس اتحاد البيسبول للمحترفين المتفوقين للبنات كجمعية غير ربحية في 1943 من قبل جماعة من الشخصيات المالية الكبيرة في البيسبول الحرفي، خوفا منهم أن ملاعب البيسبول قد تنهار في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وكان من بينهم صاحب ملعب ريغلي في شيكاغو، رجل الأعمال فيليب ك. ريغلي، ورئيس فريق البروكلين دوجرز والمدير العام برانش ريكي، وبول ف. هاربر، المحامي في شيكاغو الذي كان وصيا لجامعة شيكاغو ومحاميا لفريق شيكاغو كبز. تمتع الاتحاد بأوج شعبيته في 1945، السنة الأخيرة للحرب، وسافر لاعبوه إلى مواقع حول البلاد لتأدية مباراة استعراضية وللتمرين في الربيع. وسنحت الفرصة لأكثر من 600 نساء رياضيات للعب في مباريات البيسبول المحترفة على مستوى لم يسبق له مثيل قبل حل الاتحاد في 1954. ويدلي تعليق لهذه الصورة التي التقطت في 1948: "انزلاق فردي-فقط منزلق واحد. ربط الانزلاق باللوحة الأرضية خلال مباراة التمرين داخل الفريق في فورت وين على ساحة أوبالوكا: مارغ كالاغان، العمر 26، من فانكوفر (خامس سنة في الاتحاد تتبعها الرابعة مع فورت وين) بينما اللاعب على القاعدة الثانية ينزلق في لعبة حاسمة -- الحكم نوريس وارد الذي اقترب من سنته الرابعة في الاتحاد، ينظر عن كثب. فيفيان كيلوغ، اللاعب اللاقط من جاكسون، ميشيغان يحاول التقاط الكرة القادمة بسرعة".

آخر تحديث: 22 أكتوبر 2014