آدي بيلي

الوصف

التقطت هذه الصورة الشخصية لآدي بيلي في سن الشيخوخة في كانون الثاني 1989، وهي تنتمي إلى قبيلة السيمينول في فلوريدا. وعندما كانت في مقتبل عمرها، شنت بيلي حملة لتحسين جودة الحياة لدى السيمينول-الميكاسوكي. يرجع أصل السيمينول اليوم إلى الأمريكيين الأصليين الذين ربما قد عاشوا منذ آلاف السنين في جنوب شرقي الولايات المتحدة. وبحلول العقد الأول من القرن التاسع عشر، كانت الثقافة السيمينولية راسخة في فلوريدا، لكنها في نفس الوقت كانت مهددة من قبل الولايات المتحدة التي أنشئت حديثا، والتي كانت ترغب في إزالة شعوب السيمينول من الإقليم. قاوم السيمنول الترحيل القسري، وخاضوا ثلاث حروب خلال هذه العملية في حين كانوا أيضا يهاجرون تدريجيا ويبتعدون نحو الجنوب. على الرغم من أن الآلاف من السيمينول نُقلوا إلى الغرب، تمكن ما بقي من السكان على المكوث في أقصى الجنوب من الولاية خلال فترة طويلة من العزلة. وفي هذه الفترة بالذات قاموا بصقل وتكييف ثقافتهم كليا للبيئة في جنوب فلوريدا. وفي فترة العشرينات من القرن الماضي، لما تحولت فلوريدا نتيجة النمو والتحديث الذي حصل فيها، اختار العديد من السيمينول المساهمة في صناعة السياحة في فلوريدا. وكانت خرزات السيمينول، كما تظهر في هذه الصورة، مصنوعة من الزجاج، ،قد تزن قلادات النساء إلى ما يقارب 12 رطلا (5٫45 كلغ(.

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014