يوغياكرتا. آثار معبد: تفاصيل لتماثيل منحوتة

الوصف

توجد هذه الصورة، التي أُخذت بالقرب من جاكارتا، إندونيسيا، ضمن مجموعة فرانك وفرانسيس كاربنتر بمكتبة الكونغرس.  كان فرانك كاربنتر (1855–1924) مؤلفًا أمريكيًا يكتب عن السفر وجغرافيا العالم، وقد ساعدت أعماله على تعميم الأنثروبولوجيا الثقافية فى الولايات المتحدة فى السنوات الأولى من القرن العشرين. تتضمن المجموعة ما يقدر بـ16.800 صورة فوتوغرافية و7.000 سلبية زجاجية وفلمية كان جمعها أو التقطها كاربنتر وابنته فرانسيس (1890-1972) لتعزيز كتاباته. كتب كاربنتر في جاوا وجزر الهند الشرقية؛ جاوا وسومطرة وسيليبيس ومولوكاس ونيو غينيا وبورنيو وشبه جزيرة الملايو (1923)، أحد أجزاء سلسلة سفريات كاربنتر حول العالم: "لقد تأملت حال معبد البارثينون بأثينا وميدان روما القديمة والآثار الهائلة بالهند والأهرامات بمصر، لكنني لم أجد في أي مكان ما يُشبه بقايا المعابد القديمة بجاوا.... يقع أروع هذه المعابد على بعد بضعة أميال من يوغجاكرتا. ويُعرف باسم بورو بودور، الاسم الذي يعني "ضريح للعديد من تماثيل بوذا." يُعد بورو بودور أكبر نُصْب تَذْكارِيّ شُيد لبوذا. فهو يفوق معابد سيام وتماثيل بوذا العملاقة الموجودة ببانكوك. يفوق المعبد روعة المنحوتات اليابانية المصممة من البرونز والحجر، ويتعدى حجمه أكبر نُصْب تَذْكارِيّ بوذي في الصين. ولقد رأى بعضكم الأهرامات. أكبرها هو هرم خوفو، والتي تُغطي قاعدته ثلاثين فدانًا ويقال أن مئات الآلاف من الرجال عملوا لعشرين عامًا لتشييده. إذا كان الأمر كذلك فهذا يعني أن بورو بودور قد تطلب عمل أكثر من نصف مليون شخصًا. بالرغم من أنه لا يبلغ نفس حجم الهرم الأكبر، إلا أن المجهود الذي بُذل في تشييده يتعدى ذلك المبذول في بناء الهرم."

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014